استقلال القضاء حق كل المصريين

الست نعامة: الحيوانات في الغابة عاملة مؤامرة

الست نعامة تعبر عن ما تتخيله وتعيشه ويحدث لها كل يوم أو كل شهر أو ربما كل عام.

الحيوانات في الغابة عاملة مؤامرة

أكتشفت ان كل الحيوانات في الغابة عاملة مؤامرة ضدي، حتى ملك الغابة الأسد اللي فاكر نفسه عامل التليفون مشترك معاهم في المؤامرة -ياعيني علينا... هنروح فين منهم- وكمان القرد المرعب انسان الغاب طويل الناب اللي متنكر في شكل رجل الأمن في المترو برضُه مشترك في المؤامرة (حاجة غريبة جداَ) وآل ايه مطّلعين عليا أوشاعة اني بادفن راسي في الرملة،، طبعاَ لازم ادفنها في الرملة عشان ماشوفش وجوهكم الجميلة وأكتفي برؤية الديدان تحت الأرض :-) تعبتوني وميعاد الأفطار جه لازم أمشي علشان الأسد مايهجمش عليا ويفترسني، بس المؤامرة لسه مستمرة وأنا برضه لسه مستمرة
 10:40 أرسليها بالبريد  
هسهسات:
اطلعي من دول يا ست، النعامة من الطيور التي لا تطير..
"والطيور التي لا تطير
طوت الريش، واستسلمت
هل ترى علمت
أن عمر الجناح قصيرٌ قصير؟"*
فأرجح أنك يا إما مش نعامة، لأنك مش معقول توصلي الفضاء كده من غير جناحات، أو إن نوعك خدعنا طول الوقت بحكاية دفن الراس وشغلنا عن جريكم السريع اللي عوضتوا بيه إعاقتكم التاريخية، وممكن أثناء البلوَجة تكوني شاربة أي حاجة "بتعطيكي جوانح"، وفيه احتمال أخير ما اقدرش اصرّح بيه حتى لا تتهميني بأني حيوان متآمر
--
*أمل دنقل
# هسهسة Blogger Hamuksha : 22/12/04 18:55  
لاحظت كمان إن وصلة التعليق بكلمة "علّقي" فهل في الأمر ’حلاقة‘ لنا معشر الحيوانات الذكور؟
# هسهسة Blogger Hamuksha : 22/12/04 19:01  
هو قصده علقي يا نعامة فنحن كلنا نعامات و الله أعلم
بس
# هسهسة Blogger Arabi : 23/12/04 02:10  
والله يا أستاذ حموكشة، الأستاذ صاحب الأشجار وضّحلّك الفكرة ان كلنا نعام، وأنا مش باقصد حدّ معين.
ثانياً، لقد أوضحت من قبل ان حكاية دفن الراس في الرمال ديه أوشاعات مُغرضة ضدّ معشر النعام كله.
ثالثاً، مش لازم يكون عندك جناحات علشان تطير، وخلاص كده مافيش كلام زيادة.
# هسهسة Blogger الست نعامة : 23/12/04 12:20  
آسفة جداً يا أستاذ عمر العربي، خطأ في العيون الدوبللي، التعليق كان للسيد عمر العربي مش لصاحب الأشجار :-)
# هسهسة Blogger الست نعامة : 23/12/04 12:24  
على أشكالها تقع
من الذاكرة