استقلال القضاء حق كل المصريين

الست نعامة: صاحب الأشجار وطالع النخلة والست نعامة

الست نعامة تعبر عن ما تتخيله وتعيشه ويحدث لها كل يوم أو كل شهر أو ربما كل عام.

صاحب الأشجار وطالع النخلة والست نعامة

استيقظت الست نعامة كعادتها الصبح ولعبت ألعابها أو ما يسميه قريبها الأنسان تمرينات الصباح.
الشمس كانت طالعة وبتضحك لها، ومرة واحدة اختفت الشمس الدنيا غيمت والبرد دخل بكل قوته.
جه صاحب الأشجار عشان يطمّن على أصحابه الشجر ونسي الست نعامة اللي واقفة في البرد لوحدها.
مين كمان جه بسرعة علشان يطمّن على أصحابه؟ طالع النخلة وبرضه نسي صاحبته القديمة الست نعامة.
وبدأ حوار كده على جنب بين صاحب الأشجار وطالع النخلة، "تعرف منين أجيب مخدة ريش نعام يا صاحبي يا طالع النخلة؟" سأل صاحب الأشجار. " والله ممكن ننتف كده فى ريش نعامة، علشان ريشها زيادة شويتين." ردّ عليه طالع النخلة. وأضاف طالع النخلة: "أنا عايز مروحة ريش نعام ممكن برضه نستفاد من الريش الكتير."
كل ده والست نعامة واقفة وسمعاهم. طيب تعمل ايه؟ تعمل ايه؟؟؟ راحت هوبّا مرة واحدة قفزت عليهم وطاخ طيخ وجريت وراهم. طبعاً معرفوش يهربوا منها علشان هى سريعة جداً. ودلوقتي آل ايه بيحاولوا يصالحوها بس على مين.
وخلاص كده انكشف صاحب الأشجار اللي عامل نفسه صديق البيئة وكمان صاحبه طالع النخلة اللي بيحب النخل.
وفضلت الست نعامة الحلوة الجميلة الظريفة تجري وتلعب في الشمس الجميلة الجريئة زي ما هى عايزة من غير ماتخاف من حدّ تاني.

فاضل بقى مؤامرة حيوانات الغابة اللي لسه مالهاش حل.
 13:52 أرسليها بالبريد  
هسهسات:
معقول كل حيوانات الغابة متفقة عليكي يا ست نعامة ؟
أنا لو منك ألعب لعبة فرق تسد
أخللي في فريق مع الأسد و فريق مع الفيل

و أطلع انا منها زي الشعرة من العجين ...
# هسهسة Blogger Mohammed : 24/12/04 15:08  
على أشكالها تقع
من الذاكرة