استقلال القضاء حق كل المصريين

الست نعامة: شبكة المعلومات

الست نعامة تعبر عن ما تتخيله وتعيشه ويحدث لها كل يوم أو كل شهر أو ربما كل عام.

شبكة المعلومات

التواصل عبر شبكة المعلومات ده مبهر جداً، تتحدث مع الغرباء كأنك تعرفهم من زمان، واحنا عمرنا ما تقابلنا أصلاً، غريبة جداً، أنا مندهشة. الشبكة ديه بتقرّب ناس من بعض بطريقة مذهلة، ولكن دايماً تحصل حاجة، مش دايماً أوي بس بتحصل كتير؛ نتخيل الأشخاص اللي بنكلمهم، ولمّا نتقايل تكون المفاجأة، هاهاهاهااااا، حدّ تاني خالص غير اللي كنّا متخيلينه. الحقيقة عمرها ما حصلت لي بس بتحصل كتير :-)
وكمان اللي مش باحبه في الحوارات عبر الشبكة (شاتينج)، الحيوانات بتكلم بعضها، وبتقول حاجات ممكن تتفهم غلط، يعني مش هى ديه الطريقة المناسبة عشان نعبر عن أي حاجة، أفضل اللقاء وجهاً لوجه.
 01:47 أرسليها بالبريد  
هسهسات:
مش معاكي يا نعامة.
أعترف إن غرف الدردشة chat مع أفراد أو مجموعات ما تعرفيهاش ما كانتش غير تضييع وقت وسخف في الغالب، رغم إن كان فيه لقاءات مثيرة بناس. لكن المنتديات forums والمدوّنات blogs خلقت أساليب صحية ذكية من الاتصال والتواصل.
فيه ناس لو كنت قابلتها ف الشارع ما كانش ممكن نتعرف أو حتى نستريح لبعض، طريقة اللبس والتسريحة والمشية والجنس والسلوك الفردي والمستوى الاجتماعي كلها بتشوشر جدا على الحوار بين عقلين، وهو ده اللي تطبيقات شبكة المعلومات بتلغيه أو بتقلل منه لحد كبير، وبتعمل علاقات بديلة.
والالتقاء بمعارف الإنترنت على الأرض بيبقى غريب بس في الأول، لكن الشكل مش بيبقى ليه نفس التأثير، باقول لك ده عن تجربة عميقة جدا، أنا شلتي كلها (20 تقريبا) معرفة منتدى!
# هسهسة Blogger Hamuksha : 11/1/05 16:55  
كلام حمُكشة كلام جميل. مش بسّ كده، أحياناً تكون معرفة الدردشة (الشات) أو برامج المراسلة اللحظيّة (مِسِّنچر) أكثر صراحة من معرفة الرؤية، للأسباب نفسها التي أوضَحها حمُكشة. لكنّن طبعاً لا أؤيّد الدخول المجهول لغرف الدردشة، فمن تكلّميه على أنّه موسى قد يطلع فرعون. ولنأخذ العبرة ممّا فعله حاء ببقيّة المدوّنين
# هسهسة Blogger R : 11/1/05 21:14  
ضيف كمان موضوع السن، أنا أعرف مثلا اتنين أو أكتر واحد منهم مراهق والتاني كهل، كان ممكن يبقى فيه بينهم حوار فين دول غير بالطريقة دي؟ وبمناسبة حكاية الجرأة، حصل كذا مرة إني أدخل ف حوارات مع بنات باشوفها كل يوم، بس ع المُراسل الفوري الموضوع بيختلف خالص وبنخوض ف مسائل يستحيل يخطر ف بالي إنهم كانوا يقبلوا يدخلوا فيها في الواقع، ولما سألت بعض الشباب أكدوا على السبب اللي فكرت فيه وهو إن العين مش ف العين، مفيش eye contact يعني.
# هسهسة Blogger Hamuksha : 11/1/05 21:30  
أتفق معاكو بس برضو ساعات بتفلت وتتقلب لحاجات غريبة.
# هسهسة Blogger الست نعامة : 12/1/05 09:33  
على أشكالها تقع
من الذاكرة