استقلال القضاء حق كل المصريين

الست نعامة: عندما يبني النعام آمال عريضة

الست نعامة تعبر عن ما تتخيله وتعيشه ويحدث لها كل يوم أو كل شهر أو ربما كل عام.

عندما يبني النعام آمال عريضة

ويحلم ويذهب بخياله بعيد ويبني قصور عالية عن محبوبته النعامة، وهى كمان عندها كلام كتير عايزة تقوله لحبيبها، ومستنية لمّا يتقابلوا عشان تحكيله. ولمّا يتقابلوا بعد فراق طويل، جبل التلج بيكون كبر أوي، ويحصل الغير متوقع؛ مافيش أحضان، مافيش قبلات، كأنهم كانوا مع بعض من ساعة واحدة! ويستغرب الاتنان، هو فيه ايه؟ ليه كده؟ مش هو واحشني وأنا واحشاه، طيب ايه اللي حصل؟!
ويعدّي الموقف، وكأن شيئاً لم يكن، عادي خلاص مش مشكلة، ومرة تانية يتقابلوا بس المرة ديه كل واحد فيهم مستعد للموقف ومتخيل ايه اللي ممكن يحصل، ولكن يكون العكس؛ أشواق ملتهبة وأحضان دافئة.
النعامة مطلعة على نفسها أوشاعة انها باردة ومش بتعرف تعبر عن نفسها، ولكن حبيبها بيقنعها بالعكس، وان لها مشاعر حميمة وهي بارعة في التعبير عن نفسها. ولكن للأسف النعامة عارفة نفسها أكتر، واكتشف حبيبها الحقيقة، ويبقى السؤال: هيفضل حبه ليها زي ما هو أم سيضعف؟ وهل سيستمر في العطاء أم سيتوقف لحين إشعار آخر.
 11:35 أرسليها بالبريد  
هسهسات:
على أشكالها تقع
من الذاكرة