استقلال القضاء حق كل المصريين

الست نعامة: نزهة أخرى

الست نعامة تعبر عن ما تتخيله وتعيشه ويحدث لها كل يوم أو كل شهر أو ربما كل عام.

نزهة أخرى

ولكن هذه المرة مع الجدة بطة وأمي. ذهبنا لتناول طعام العشاء خارج المنزل، كل واحدة فينا لابسة ومتشيكة عشان خارجين مع بعض، ولمّا وصلنا المكان الجدة غيرت رأيها؛ لأ أنا مش عايزة آكل هنا، المكان مش عاجبني، ياللا نروح حتة تانية. طيب نروح فين؟ نروح نقعد على النيل شوية، فيه هناك نادي ظريف احنا أعضاء فيه (طبعاً عارفين ان النعام رياضي جداً) ممكن نتعشى هناك، كان ردي لأ عشان الدنيا برد عليا جداً، طيب نروح فين؟ آآه أفتكرت مكان كانوا بيخرجوا فيه زمان وموقعه في وسط الغابة، ياللا نروح نسترجع الذكريات ونشرب مشروب ساخن عشان الدفء يتسلل الينا.
أخيراً اتفقنا :-) وذهبنا الى هذا المكان الجميل، وشربنا المشروب الساخن وأكلنا الحلوى اللذيذة. وروت لي الجدة بطة ذكرياتها عن المكان وعن وسط الغابة وشوارعها العتيقة وعن الأماكن السياحية الموجودة هناك، وكيف أن في الماضي كانوا يستخدموا أرجلهم ويمشوا مسافات طويلة دون تعب، ولكن كانوا بيستمتعوا بالصحبة والمنطقة. قضيت أمسية ظريفة مع الجدة بطة، ,اتمنى أن أكررها قريباً.
 23:29 أرسليها بالبريد  
هسهسات:
على أشكالها تقع
من الذاكرة