استقلال القضاء حق كل المصريين

الست نعامة: حوار

الست نعامة تعبر عن ما تتخيله وتعيشه ويحدث لها كل يوم أو كل شهر أو ربما كل عام.

حوار

دخل عليه فجأة: ياللا تعالى معايا، وقتك دلوقتي.
- أرجوك سيبني شوية، أنا لسه مش مستعد دلوقتي خالص.
- لأ، أنا عندي أوامر، لازم تيجي دلوقتي.
- إزاي؟! انا كنت بادعي على طول ان ربنا يديني علامات منها أفهم انك هاتيجي قريب.
- يعني عايز ايه؟
- سيبني شوية.
- كام يوم؟ ولاّ أسبوع؟ ولاّ شهر؟ طب هتعمل فيهم ايه؟ هتغير حاجة؟! أشك.
- مش عارف، ممكن برضُه.
- انت مافهمتش العلامات؟
- لأ، أنا ماخدتش بالي، الدنيا أخدتني.
- ضهرك انحنى؟
- أيوه.
- شعرك شاب؟
- أيوه.
- بقيت تمشي بعصيان؟
- أيوه صحيح.
- عايز ايه أكتر من كده اشارات أو علامات؟!

مستوحاة من قصص الأنبياء
 16:06 أرسليها بالبريد  
هسهسات:
kalam gameeeel gedan!
# هسهسة Anonymous 3aber sabeel : 8/4/05 06:11  
بص يا ست نعامة..انا بجد عاجبني البلوجر بتاعك بس الحوار ده مش حاسس انه بيضيف اي حاجة..سمعناه كلنا قبل كده كتير

ولا انتي مش معايا؟
# هسهسة Blogger Shady Youssef : 10/4/05 18:34  
يا أستاذ شادي، ممكن الحوار ده ما أضفش لك حاجة بس أضاف لناس تاني. وكمان أنا مش باكتب عشان يضيف أو لا يضيف أنا باكتب عشان أنا عايزة أكتب. بس كده.
# هسهسة Blogger الست نعامة : 11/4/05 12:22  
و احنا مبسوطين بكاتبتك يا ست نعامة.
# هسهسة Blogger ألِف : 12/4/05 13:51  
شكراً يا ألف.
# هسهسة Blogger الست نعامة : 12/4/05 14:32  
مفيش مشكلة
# هسهسة Blogger Shady Youssef : 13/4/05 20:41  
على أشكالها تقع
من الذاكرة