استقلال القضاء حق كل المصريين

الست نعامة: طوق الحمامة

الست نعامة تعبر عن ما تتخيله وتعيشه ويحدث لها كل يوم أو كل شهر أو ربما كل عام.

طوق الحمامة

كنت أقرأ كتاب طوق الحمامة في الألفة والألاف لابن حزم الأندلسي، الكتاب وقع في ايدي بالصدفة. وقد كتب في باب علامات الحب:

ومن علاماته وشواهده الظاهرة لكل بصر: الأنبساط الكثير الزائد (في المكان الضيق) والتضايق في المكان الواسع، والمجاذبة على الشيء يأخذه أحدهما، وكثرة الغمز الخفي، والميل بالاتكاء، والتعمد لمس اليد عند المحادثة، ولمس ما أمكن من الأعضاء الظاهرة، وشرب فضلة ما أبقى المحبوب في الإناء، وتحري المكان الذي يقابله الفم.
ومنها علامات متضادة، وهى على قدر الدواعي والعوارض الباعثة والأسراب المحركة والأضداد أنداد.....

وفيه حتة تانية عجبتني برضو،،،

نجد المحبين إذا تكافيا في المحبة وتأكدت بينهما تأكداً شديداً كثر تهاجرهما (هنا معناه ليس الهجرة) بغير معنى، وتضادهما في القول تعمداً، وخروج بعضهما على بعض في كل يسير من الأمور، وتتبع كل منهما لفظة تقع من صاحبه وتأويلها على غير معناها، كل هذه تجربة ليبدو ما يعتقده كل واحد منهما في صاحبه.

لو فكرت شوية، هلاقي كل ده بيحصل في أحسن العائلات.
 14:15 أرسليها بالبريد  
هسهسات:
هناك طقة حنك فيها ذكر طوق الحمامة.
# هسهسة Blogger ألِف : 13/4/05 14:30  
فعلاً

:)

بجد بيحصل
وخصوصا التضاد

:)
# هسهسة Blogger حــلم : 13/4/05 15:04  
كنت سأذكُر تدخُّل محاسن بشأن طقّة الحنك.

" وشرب فضلة ما أبقى المحبوب في الإناء، وتحري المكان الذي يقابله الفم."
ـ

إيه ده يا ستّ نعامة؟ ده حبّ جدو وحرمه :)
ـ
# هسهسة Blogger R : 13/4/05 15:37  
دايماً كده بتتريء عليا:-(
هو انا اللي كتبت الكتاب ده يعني، ده كلام الأندلسي مش كلامي أنا، وبعدين الراجل من أيام الياشمك وما قبله أكيد، فطبعاً لمّا يشرب من مكان فمها، أكيد كان بيُغمن عليه :-)
# هسهسة Blogger الست نعامة : 13/4/05 15:54  
ست نعامة

بجد دمك خفيف جداً

بس الكلام يا R

مش ألفاظ

أنظروا برومانسية يا جماعة

أكيد كان قصده الحس المرهف

الإحساس فقط

رأيى كده
# هسهسة Blogger حــلم : 13/4/05 16:20  
ممكن برضو، ديه وجهة نظر مش بطالة.
# هسهسة Blogger الست نعامة : 13/4/05 16:56  
لكن السؤال بجد
هو ليه سمى الكتاب طوق الحمامة؟؟
# هسهسة Blogger أحمد : 13/4/05 22:06  
ربنا يخليلنا الست محاسن
# هسهسة Blogger Mohammed : 14/4/05 06:23  
مثلا ليه الكتاب مكنش اسمه
طوق النعامة؟؟
# هسهسة Blogger أحمد : 15/4/05 23:57  
معاك حق يا ابليس، كان حقّته سماه "طوق النعامة" كانت هتفرق والله مع معشر النعام جداً.
# هسهسة Blogger الست نعامة : 27/4/05 15:02  
برغم كل شئ سيظل ابن حزم من المفضلين لدي يشفع له منهجه الظاهري .... ولاكني اظن انه لم يكن يفضل طعم النعام لذ فضل عليها الحمامه
cut
# هسهسة Blogger راسبوتين : 29/4/05 01:08  
:)
مقطع جميل جداً

مرسي يا ست نعامة
# هسهسة Anonymous غير معرف : 3/5/05 11:07  
على أشكالها تقع
من الذاكرة