استقلال القضاء حق كل المصريين

الست نعامة: آخر الأنباء

الست نعامة تعبر عن ما تتخيله وتعيشه ويحدث لها كل يوم أو كل شهر أو ربما كل عام.

آخر الأنباء

نُشرعلى كل أوراق الشجر في الغابة ما يلي:
النبأ الأول: الأرنب الجميل اللي كل الحيوانات بيحبوه عدّت سحلية على رقبته وهو سرحان، نام وصحّي وتحول الى سحلفاة، يا لهوووووييييي
النبأ التاني: الفراشة جاتلها صدمة نفسية لماّ عرفت انها حشرة مش طير زي ما كانوا مفَهمينها، يا حبيبتي يا فراشة ربنا معاكي
النبأ التالت والأخير: التور الأحمر الناري خطف الغزالة الجميلة ومش عارفين هايروح بيها على فين، يا تلحقوها يا متلحقوهاش

استكمال

الفراشة يا عيني من الصدمة افتكرت نفسها خفّاش (عشان تتلزق في الطيور برضو)، المهم بتخرخ بس في الليل وتختفي في النهار، مع إن الفراشات بتحب النور وبتجري علىه وعلى الأزهار المتفتحة في ضوء الصباح. ادعولها ربنا يشفيها ويرجعلها مخها النمنم.
 00:49 أرسليها بالبريد  
هسهسات:
جميل يا ست نعامة انك بتحكيلنا حكايات الغابة بصورة اكتر من الأول:)
كان في الأول بتقطعي عنا الأخبار و منعرفش ايه اللي بيجرى في الغابة :(
# هسهسة Blogger Mohammed : 7/5/05 01:52  
إنتي بتحاولى تضايقينى عشان انا قلت عليكى حيوانة قبل كدة. بس أنا مش مقتنعة إنى حشرة برضة
# هسهسة Blogger butterfly : 7/5/05 03:12  
يا جماعة كلنا حيوانات، بلاش التفرقة دي. يعني ما هو أنا ممكن أقول على نفسي من الثديات، أو حتى الرئيسيات، بس حنكسب إيه يعني؟ فكروا في الوحدة الحيوانية في مواجهة الاستبداد اللي حاصل في الغابة.
# هسهسة Anonymous القرد : 7/5/05 09:10  
الله الله الله.. إنتوا هتَتَّحدوا مع بعض ضدّ النباتات؟
طيب والبكتيريا العظيمة التي تغذّينا بالڤيتامينات
وتقصف عمر المفترين من الثديّيات؟
بلاش مبدأ أنا وأخويا على ابن عمّي
وأنا والحيوان على النبات
وأنا والولاد على البنات

خلّينا معاً في وحدة كونيّة

لو لم أكُن إنساناً لوددتُ أن أكون....؟
# هسهسة Blogger R : 7/5/05 10:26  
ثم يا ستّ نعامة...
هذه التدوينة محتاجة إلى
password
بس :-)
ـ
# هسهسة Blogger R : 7/5/05 10:27  
!أخبار مزعجة بالفعل
ترى من هو المسئول عن إثارة الفتنة بين حيوانات الغابة المستقرة منذ عشرات السنين؟
لابد من الإمساك به و معاقبة من ينشر مثل هذه الأنباء
# هسهسة Blogger African Doctor : 7/5/05 14:42  
يا ست نعامه مالك انتى و مال السياسه ، علشان تنشر معلومات خطيرة زى دى
... طيب شفتى الدكتور بيتهمك بايه دلوقت
# هسهسة Blogger أحمد : 7/5/05 21:29  
أوباااااااااا.... ده الموضوع كبر أوى. الحقيقة أنا والست نعامة أم رجلين طويلة كنا بنهزر مع بعض ولكن باقى الحيوانات واضح أنهم لما بيصدقوا يلاقوا أى خناقة ويشبعوا فيها نط!! لأ وإيه... فى الأخر يقولولك إحنا جايين نهدى الطيور. وتحيا الوحدة الحيوانيةةةةةة :)
بس شفتى إزاى با نعاوعاو قلبنا الغابة والرأى العام لما إتفقنا مع بعض؟ هيهيهيهيهييي
# هسهسة Blogger butterfly : 8/5/05 01:34  
لا لا
انا لاسمح بتزييف الحقائق دى ، يا فراشة قلنا انك مش عضوة في اتحاد الطيور .. انت في نقابة الحشرات
معلهش لازم نحافظ على المقامات
# هسهسة Blogger أحمد : 8/5/05 14:31  
أولادي وأصدقائي الحيوانات والطيور وكمان الحشرات وكل حاجة عايشة على الأرض:-) مافيش فتنة ولا حاجة أرجوكم لا تحاولوا أن تنشروا الكلام الفاضي ده في الغابة الهادئة الجميلة، وبعدين الأخبار ديه مش قوية اوي بالنسبة للعالم الخارجي، خلينا ساكتين أرجوكم.
# هسهسة Blogger الست نعامة : 8/5/05 14:41  
خناقة ويشبعوا فيها "نط"! يا فراشة! الرقابة تعترض حفاظا على النظام العام، ومشاعر الأبرياء الحساسة.
# هسهسة Anonymous مندوب القلة المندسة : 8/5/05 14:54  
يا مندوب، أرجوك بلاش بذائة لو سمحت، فعل نطّ ينُط تنطيط، ده من أفعال الحركة في الغابة، بعدين صديقي الكانغارو بيحب ينُط طول النهار والليل، وكمان الأرانب كلها برضه، اذاً أرجوك لا تخلط الأفعال.
# هسهسة Blogger الست نعامة : 8/5/05 15:07  
على فكرة إحنا بنتكلم فى النط وسايبيين التور يخطف الغزالة. لأ والسحلية منطلقة كمان. كله يخلى بالوا من رقبته.. هو الواحد فيه إيه غير رقبه؟! مش كفاية اللى حصل للأرنوب. أهو مش هايعرف ينط ولا "يقفز" معلش يا كالابالا :( إنبطحواااا :))))
# هسهسة Blogger butterfly : 8/5/05 15:25  
اسمعوا يا أولاد من ابوكو الغراب:
الحمد لله الذي جعل في بلادنا غابة ولم يرزقنا فقط بالزرايب والجبلايات. بس يا ترى التور والغزالة ممكن يخلّفوا لنا إيه؟
# هسهسة Blogger Hamuksha : 8/5/05 17:55  
تور مغزول وغرالة مطيورة
# هسهسة Blogger R : 10/5/05 01:54  
هاهاهاها...
أضحكتونى، أد كده الأشاعات ممكن تنتشر عن طريق الشبكة العنكبوتية اللى متشعلقين على أطرافها حيوانات و حشرات و طيور مختلفة، كل واحد بيبص على جهاز يسموه البشر حاسوب آلى طالع موضة اليومين دول و فى منه محمول كمان، و كل واحد فى بقعة مختلفةتماماً عن الآخر فى هذه الغابة الكبيرة.

بالنسبة للأنباء الواردة من الست نعامة:
أرنوب: حتى لو تحولت لسلحفاة، برضه هنفضل نحبك.

فراشة: لأ يا فراشة ما تخديش موضوع الحشرة ده بحساسية، احنا عايزينك دايماً فراشة حلوة صغيرة و مفرفشة، و خلينا بعيد عن الخفاش. على فكرة يا نعامة فى واحد صاحبنا تانى يليق يلعب دور الخفاش المتنكر فى الروب البنفسجى، معايا؟

أما بالنسبة للاشاعات عن الغزالة، دى اشاعة مغرضة يا جماعة، طبعاً فى حيوانات كتيرة بتحاول تصطاد الغزالة، ولكن الغزالة برشاقتها المعهودة فى حالة كر و فر دائم، ولكن المناورات زايدة اليومين دول، هو ده الموضوع.
# هسهسة Blogger Mimi : 11/5/05 14:44  
معاكي يا غزغز في حكاية الخُفاش ديه وموافقاكي كمان، وأفتكر الزحلف المتزحلف برضو معاكي في الموضوع ده :-)
بالنسبة للمناورات اليومين دول أفتكر انك بتحاولي تهربي من الحقيقة وان التور الأحمر الناري فعلاً خطفك يا غزغز يا جميلة، ولا تنكري، انت دلوقتي بتتكلمي من الحبس ولا منين؟
# هسهسة Blogger الست نعامة : 11/5/05 14:52  
نعنع يا متدلع ذات الرجلين الطويلة:
لسه ما دخلتش الحبس، زى ما انتى عارفة الغزالة بتحب الحرية و الانطلاق، ولسه الموضوع رجل بره و رجل جوه المركبة الفضائية اللى نزل منها الكائن الفضائى اللى عايز يخطفنى.

التور خرج يجرى مصارعاً بحثاً عن اللون الأحمر فى حلبة المصارعة، انتى عارفانى لا أحب الحيوانات التى تنفعل بسرعة.

أنا دلوقتى فى حبسى المؤقت أمام الشاشة، و ساعات قليلة سأقابلك يا نعامتى و نجرى شوية مع الفرخة صاحبتنا, مش تييجى فرخة برضه؟
# هسهسة Blogger Mimi : 11/5/05 15:47  
أيوة صحيح، تيجي فرخة، أنا معاكو :-))
أ -> س
# هسهسة Blogger ألِف : 13/5/05 01:02  
وقد وصل المتحولون من الألف الى السين :-)
# هسهسة Blogger الست نعامة : 15/5/05 10:40  
سلام ياشباب وصبايا هذا موقه هسهسه
ادخلو وان شاء الله تهسهسو صح
www.hsahsah.com لايفوتكم هسهسه فيه
أنواع الصياعه والهسهسه
# هسهسة Anonymous ملك الهسهسه : 10/12/07 17:36  
على أشكالها تقع
من الذاكرة