استقلال القضاء حق كل المصريين

الست نعامة: تحت السرير

الست نعامة تعبر عن ما تتخيله وتعيشه ويحدث لها كل يوم أو كل شهر أو ربما كل عام.

تحت السرير

اكتشفت تحت السرير صندوق اللعب القديم بتاعي أنا واختي. حاجات من زمان قوي.
لعب وأشياء عجيبة احتفظنا بها مش عارفة ليه. وكمان حديقة الحيوان بالأسوار بتاعتها، وتقريباً كل الحيوانات موجودة، أعتقد عشان كده كتبت التدوينة ديه:-)
وكمان لقيت الخلاط الصغير، والقطة المطاطية المزعجة. أول ما نضغط عليها تتملي هواء وبعدين تصدر صفارة متقطعة وطويلة أحياناً عشان تخرج الهواء. لعبة مستفزة جداً.
وفيه حاجة تاني، كا أبي يحتفظ في المكتبة بتماثيل صغيرة من مادة شبه الزجاج (أي شفافة وسهلة الكسر) على شكل كلاب، كانت التماثيل ديه من الحاجات اللي ممنوع نلمسها، ولكن يظهر بعد ضغط على الأب، تنازل عن مبدأه وبدأنا نلعب بهم. طبعاً النتيجة معروفة هلاك الكلاب هاهاهاها.
لم أكمل اكتشافي للصندوق، لسه فيه حاجات كتير جداً.
 16:50 أرسليها بالبريد  
هسهسات:
:)
كان نقسي اقول حاجة مهمة و متقعرة زي: كل واحد فينا و ليه صندوق بيدوم فيه علي نفس.. الخ الخ الخ
بس قررت اني اسيب العبط ده علي جنب، بلوجك جميل و استمتعت بفرايته
شكرا
# هسهسة Blogger Muhammad Aladdin : 21/6/05 15:32  
:-)
# هسهسة Blogger الست نعامة : 21/6/05 15:36  
على أشكالها تقع
من الذاكرة