استقلال القضاء حق كل المصريين

الست نعامة: الكتكوت المفترس

الست نعامة تعبر عن ما تتخيله وتعيشه ويحدث لها كل يوم أو كل شهر أو ربما كل عام.

الكتكوت المفترس

زيزو بيحب الحيوانات. حَصَل في شم النسيم على كتكوتين. واحد نشيط والتاني كسلان.
زيزو لسّه صغير، ولازم يتغذي. الكتاكيت كمان لازم تتغذى. زيزو بياكل سمك ولحم وبيشرب لبن. الكتكايت كمان بتاكل زي ما زيزو بياكل (لحم وسمك وبتشرب لبن).
زيزو بيحب الحيوانات، عنده سلحفاة وعصفور.
في يوم الكتكوت النشيط هجم على أخوه الكسلان، وقتله. وأصبح وحيد وكمان شرس.
العصفورة صِعِب عليها الكتكوت الوحيد، خرجت من القفص عشان تلعب معاه وتسليه. الكتكوت هجَّم على العصفورة الجميلة وجاب مصارينها.
السلحفاة الأمورة، يا عيني عليها، مش واخدة بالها ان العصفورة مش موجودة والكتكوت الكسلان اختفى (أصلها بطيئة شوية).
زيزو مش فاهم ايه للي بيحصل!! الحيوانات بتختفي، فاضل بس الكتكوت "الشرس" والسلحفاة الطيبة.
السلحفاة قرَّبت من الكتكوت عشان تلعب معاه وتسليه في وحدته، هَجَم عليها، استخبت في الصدفة بتاعتها، بس على مين، قفز فوق الصدفة، وخرجّها منها وخلّص عليها.
زيزو اتفزع، وخاف على نفسه. ربط الكتكوت الشرس المفترس من رجليه، وراح بيه على الفرارجي. والنبي يا عمّ خليه عندك، ولاّ أقولك، ادبحه أحسن.
 13:33 أرسليها بالبريد  
هسهسات:
يانهار أبيض!!
الكتكوت توحش من أكل اللحم!
دي قصة فيلم رعب أصلية..
و الحيوانات المسكينة كانت هي الضحية..حتى السلحف البطيء
:(
# هسهسة Blogger ألِف : 23/6/05 13:57  
حتى السلحفاة الجميلة، بس الغلط عليها. هى لو سريعة شوية كان ممكن تفلت بصَدَفتها. مالهاش حظ بقى :-(
# هسهسة Blogger الست نعامة : 23/6/05 14:01  
على فكرة، أنا كمان كنت مربية كتاكيت زمان و عاش منهم واحد بس.. لكن ما أظنش إنه هو إللي قتل أصحابه، يعني هو ما كانش شرس لكن كان بيحب ينقر شبشب ماما.. و هي لابساه طبعاً

يللا.. أهو اندبح من بتاع 11 سنة كده و على فكرة، هو كمان كان بياكل لحمة و سمك و مرة حال ينتحر من فوق سور البلكونة لكن ماما أنقذته
# هسهسة Blogger Shamoussa : 25/6/05 01:38  
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
# هسهسة Blogger Milad : 18/7/05 16:18  
على أشكالها تقع
من الذاكرة