استقلال القضاء حق كل المصريين

الست نعامة: بوذا بابا والأربعين حرامي

الست نعامة تعبر عن ما تتخيله وتعيشه ويحدث لها كل يوم أو كل شهر أو ربما كل عام.

بوذا بابا والأربعين حرامي

ذهبت وأمي والسيس إلى الحديفة اليابانية بحلوان، عرفنا انها تجددت ف فلنا نروح ونشم هواء ونستمتع بالشمس وفرصة السيس يلعب كمان.
أول مرة أروح هناك، سمعت كتير من ماما عن الحديقة زمان كانت ازاي وجمالها وحلاوتها في الشتاء وعن تمثال بوذا في وسط الحديقة وحوله تلاميذه ال44. المهم، وصلنا بالسلامة، أخدنا الكرة وترمس الشاي (أساسي) ودخلنا.
أخدنا لفة كده، ماما بتقول انها فعلا اتجددت وكمان عملوا فيها بحيرات.
نروح لمنطقة ملاعب الاطفال عشان السيس يتمرجح:
-مقفولة يا آنسة!! قال لي الحارس.
-ليه مقفولة والألعاب كلها جديدة؟
-المحافظ قافلها عشان ه يضيفها ع التذكرة.
-طب م يضيفها أو يفتحها لحد م يضيفها ع التذكرة..يعني هتفضل كده لحد م تصدي؟!
ناخد بعضنا ونمشي، نروح لتمثال بوذا وتلاميذه. أصبح التمثال محاط بسور وبحيرة صناعية، بس على مين برضو الأطفال الملاعين عرفوا ينطوا السور ويقفوا على التماثيل.
وقفت أصور السيس، وفجأة فقز طفل على تمثال من التماثيل وقال له: كده يا حرامي تسرق علي بابا.
طبعا استغربت، ماله ده ومال علي بابا؟؟!!!
-يا ماما، شفتي الولد؟
-أصل الأمهات بتفهم أطفالها ان ده علي بابا وإللي حواليه دول الأربعين حرامي، هاهاهاها. بس في الفيلم والحكاية عملوهم 40 وهما في الحقيقة 44. أنا سمعت واحدة جنبي بتقول كده لبنتها.
طبعا فضلنا نضحك كل م نفتكر الولد الصغير وهو بيضرب التمثال الحرامي.

تعالى يا بوذا وألحق تلاميذك.

التسميات:

 23:39 أرسليها بالبريد  
هسهسات:
ياه مش ممكن

انا من حلوان وانا صغير كان مدرستى جمب اليبانية على طول فاكر اننا كنا بنط السور ونضرب كل واحد من تلاميذ بوذا او الاربعين حرامى حسب القصة الاسطورية الحلوانية على قفاه كانت متعة فاكر ان بوذا الكبير او على بابا كان محتاج منا مجهود كبير علشان نوصل لقفاه من تشبيك ايدينا

اد ايه كنا بنسخف على الحبيبة اللى كانو مستخبين ورا على بابا علشان نستمتع بمتعة ضرب القفا

: )
# هسهسة Blogger so7ab : 14/2/08 02:28  
أنا حلوانى قديم
يعنى صلاح سالم والعائلة المقدسة والست خضرا وشارع منصور وخسرو ورايل والمعسكر الكشفى والحديقة اليبانيه والعين ومتحف الشمع والكابريتاج وبهمن طبعاً

مكرهتش حاجه فى الحديقة اليبانيه قد مكرهت البرك ذات الماء المتعطن وان بوذا بقى على بابا بأصرار
# هسهسة Blogger محمد عبد الغفار : 17/2/08 13:55  
عدتي والعود حميد يانعامه اشتقنا لك
وجميل انك قضيتي وقت لطيف

شوفي ياستي فيه دعوه جت لي وبعدين طلب اقول لست اشخاص فجيتي على بالي لكتابة موضوع الا وهو اكتبي عن ست اشياء يجب القيام بها قبل اكمال 18 سنه وبعد ذلك اطلبي من ست كائنات في غابة التدوين القيام بنفس الشئ

متحمس جدا لمشاركتك كوني عارف انها مختلفه ولمعرفة المزيد الاطلاع على تدوينه بعنوان الدعوه منتشره ولكن خاصه في موقع
yazeed.net

ولك جزيل الشكر والاحترام
# هسهسة Anonymous يزيد : 22/2/08 12:17  
اين انت ...ضعت في الغابه ولا كلوك الديابه !!؟
بلاش تجاوبي ع المشاركه مش مهم ..لكن تدوينه لله يابنتي ..الحياة تملئها الرخامه بلا نعامه ..هذا شعار الشهر :)
# هسهسة Anonymous يزيد : 7/4/08 16:20  
يعني إيه "السيس"؟!
# هسهسة Blogger Hina wi Hinak (Here and There) : 9/4/08 17:14  
هههههه
تعرفي انا كمان كنت فاكرهم علي بابا والاربعه واربعين حرامي
ههههههههه
# هسهسة Blogger ادم المصري : 19/4/08 01:00  
لا مؤاخذة يا يزيد بس الدنيا مشاغل جدا هكتب أهه تاني وشكرا على سؤالك.

هنا وهناك السيس ده مخلوق غريب ظهر لي أو بمعني أدق طلع مني في نوفمبر 2006.
# هسهسة Blogger الست نعامة : 30/4/08 12:42  
على أشكالها تقع
من الذاكرة